تلوث وفوضى القمامة في بنغازي

484590_10152773189030514_1413771144_n

قمامة متكدسة أمام مركز الخدمات الطبية التابع لجامعة بنغازي.

اذا شاهدت سيارة نقل قديمة تقوم بإلقاء قمامتها في وسط منطقة كان يفترض بها أن تكون ملعباً للغولف أو حديقة مائية للطيور المهاجرة أو قادتك الطريق إلى وسط المدينة المركزي لتشاهد النيران تشب في مخلفات قمامة مبنى فندق قديم كان قيد الصيانة مباشرة قبالة كورنيش المدينة … أو توجهت إلى شوارع رئيسية في المدينة لترى القمامة المتكدسة والشوارع الغير نظيفة أو شاهدت مايطلق عليهم “الشلتت” وهم يتراقصون على طرقعات علب غازية ضمن قمامة أشعلوا فيها النيران في شارعٍ رئيسي أو فكرت بمغادرتها عبر طريق مطارها لترى هضاب القمامة التي وضعها سكان المزارع الداخلية على الطريق الرئيسي لتتكدس ….فأنت في “أبريل بنغازي 2013”!!

‫Photo0468 - نسخة

حرائق تنبعث من منطقة بحيرة طبالينو أو الغولف في بنغازي والتي قام أشخاص بالقاء القمامة بها ومن ثم حرقها “هذه المنطقة كانت حتى سنوات قريبة منطقة بحيرة طبيعية تتجمع بها الطيور المهاجرة ولاتزال منطقة مفضلة لهواة رياضة الركض والمشي في المدينة”.

‫Photo0474 - نسخة

مخلفات مبنى تحت الصيانة تم حرقها

تشهد مدينة بنغازي هذه الفترة أسوأ موجة من التلوث البيئي منذ سنوات طويلة، اذا تعاني من تكدس القمامة في المدينة بكميات كبيرة اثر اضراب عاملي النظافة في شركة الخدمات العامة بسبب تأخر صرف مرتباتهم وأيضاً عدم استلام معدات جديدة من الحكومة المركزية في طرابلس وأيضاً المجلس المحلي في بنغازي والأخير الذي ناله نصيب كبير من الاتهامات وصل بالبعض بالدعوة لجمع القمامة المتكدسة في الشوارع وإلقائها أمام وداخل مقر المجلس المحلي.

ونتيجة لذلك  تكدست القمامة في الشوارع في مختلف أحياء ومناطق المدينة وأمام المنازل بل أن الحدائق ومناطق كانت قيد الإنشاء مثل بحيرة طبالينو والتي تعد مكاناً لمحبي رياضة الركض في المدينة باتت مقلبا رئيسياً للقمامة، وليس هذا فحسب بل بات البعض يلجأ لحل هذه المشكلة بحرق أكوام القمامة المتكدسة، الأمر الذي جعل المدينة تغطى بسحب دخانية سوداء وصفراء، اضافة للمخاطر الصحية والمادية التي تتسبب بها عملية الحرق تلك.
كذلك أدت الحرائق إلى اتلاف ممتلكات عامة بعد امتداد النيران إليه.

وبالرغم من استمرار الأزمة، وتعاطف مواطنين مع مطالب العاملين في شركة الخدمات العامة إلا أن آخرين يرفضون استغلال الأمر وخاصة في موضوع يتعلق بالصحة العامة في مدينة يصل عدد سكانها لقرابة المليون نسمة. هذا ويستمر نشاط بعض الجمعيات المحلية مثل كشافة بنغازي وآخرين في عملية جمع القمامة من المدينة إلا أن الأمر فوق طاقة وإمكانيات هؤلاء. .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *