فوضى الاعلانات في بنغازي

‫‫Photo0160 - نسخة - نسخةشركات الدعاية والاعلانات في مدينة بنغازي زادات من أعداد لوحاتها بعد ثورة 17 فبراير بشكل ملحوظ ودون أي رقابة.

إلا أن هذه الزيادة لم تراعي أو تحترم أي قواعد أو قوانين تنظيمية كما كان الأمر قبل 2011، بل شهد مايمكن وصفه (بتوحش) هذه الشركات وقيامها بوضع لوحات اعلانية عملاقة لاتوضع عادة في البلدان الأخرى سوى في الطرق السريعة خارج المدن ووفق اجراءات صارمة للصيانة والأمان.

مما لاشك فيه أن هناك اقبلاً متزايداً من قبل المواطنين والشركات على خدمات الدعاية والاعلان في المدينة، إلا أن الكثير من تلك اللوحات الدعائية استخدمت بها مواد منخفظة الجودة فكان من السهل اقتلاعها عند مرور عاصفة أو حادث سير . والكثير منها لم تتكفل تلك الشركات باصلاحها أو ازالتها من مكانها … بل أن مخلفات حفر قواعد تلك اللوحات لم يتم التخلص منها بالأساس .. والكثير منها تم وضعه في أماكن لايجوز الحفر بها كأرصفة المشاة على سبيل المثال .

تتم هذه الممارسات تحت سمع وبصر المجلس المحلي في بنغازي ووزارة الاسكان والمرافق اللذان لايحركان ساكناً.

2 thoughts on “فوضى الاعلانات في بنغازي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *